أنشطة وفعالياتالأخبار

رئيسية مجلس الشورى تناقش تقريري لجنتي الإعلام والثقافة والحقوق والحريات

رئيسية مجلس الشورى تناقش تقريري لجنتي الإعلام والثقافة والحقوق والحريات

عقدت اللجنة الرئيسية بمجلس الشورى اليوم اجتماعها الدوري برئاسة رئيس المجلس محمد حسين العيدروس.

ناقش الاجتماع بحضور نائب رئيس المجلس عبده محمد الجندي ورئيس مركز بحوث الشرطة العميد دكتور عبده الصيادي، تقرير لجنة الإعلام والثقافة والشباب والرياضة حول” أثر العدوان على قطاع الثقافة”.

حيث تطرق التقرير إلى آثار العدوان الأمريكي السعودي على مدى سبع سنوات على القطاع الثقافي للبلاد وحجم الأضرار التي لحقت بالمواقع والمعالم الأثرية والتاريخية في اليمن، إضافة إلى الصعوبات التي تواجه عمل المؤسسات الثقافية والمعالجات المقترحة لذلك.

وجدد رئيس مجلس الشورى، مطالبة الأمم المتحدة وممثلها في اليمن بالضغط على قوى العدوان الأمريكي السعودي بسرعة إطلاق سفن المشتقات النفطية المحتجزة منذ شهور في عرض البحر بالرغم من خضوعها للتفتيش من قبل الأمم المتحدة، نظرا لما ترتب على احتجازها من أزمة إنسانية.

واستعرض الاجتماع، أهم محاور تقرير لجنة الإعلام والثقافة، بشأن النهوض بالواقع الثقافي وتجاوز ما خلفه العدوان من دمار وأضرار مادية ومعنوية، وأقرت اللجنة تأجيل مناقشة التقرير لاجتماعات الأسبوع القادم.

وعلى ذات السياق استعرض الاجتماع تقرير حول الزيارة الميدانية لدار رعاية الأيتام بصنعاء المقدم من لجنة الحقوق والحريات بالمجلس.

وتضمن التقرير أهداف الزيارة الميدانية والمحاور التي تم مناقشتها مع إدارة دار الأيتام، ونوع وطبيعة الخدمات التي يقدمها وأهم مخرجات اللقاء بقيادة الدار والصعوبات التي تم طرحها وأهم الاحتياجات والمتطلبات الأساسية لطلاب دار رعاية الأيتام.

كما تضمن عدداً من التوصيات التي من شأنها إعطاء الأولوية لمشاريع استثمارية لدار رعاية الأيتام واعتماده ضمن مشروع التربية الشاملة للطالب، وتحسين أوضاع المعلمين، ودعم برامج تدريبية للأيتام والعاملين في الدار، وتوفير دور إيواء لفئة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والمحرومين من الرعاية والأسر، وأقرت اللجنة التقرير بعد استيعاب ملاحظات أعضائها عليه.

وأدانت اللجنة الرئيسية، استمرار استحداث القواعد العسكرية الإماراتية والسعودية والصهيونية والأمريكية في محافظة المهرة وجزيرتي سقطرى وميون، والتي باتت تشكل خطراً ليس على الأمن القومي اليمني فحسب، بل وعلى الأمن الإقليمي العربي.

واعتبرت اللجنة، ذلك انتهاكا صارخاً للقوانين والمواثيق الدولية بتواطؤ مخزي من قبل عملاء ومرتزقة العدوان خدمة للمشروع الصهيوني في المنطقة.

وأكدت، أهمية الاستفادة من الموجهات القيمة التي تضمنتها محاضرات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، واستيعابها في برامج وعمل لجان المجلس بحسب اختصاص كل لجنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى