أنشطة وفعالياتالأخبارالمجلس والعدوانالمراكز الصيفيهرئاسة المجلس

العيدروس رئيس مجلس الشورى:نخوض غمار معركة التحرر ضد قوى الهيمنة العالمية بقيادة امريكا ومن ورائها الصهوينية العالمية واذنابها في المنطقة

العيدروس رئيس مجلس الشورى:نخوض غمار معركة التحرر ضد قوى الهيمنة العالمية بقيادة امريكا ومن ورائها الصهوينية العالمية واذنابها في المنطقة

السبئي- صنعاء متابعات: يبارك الاستاذ / محمد حسين العيدروس رئيس مجلس الشورى،تدشين فعاليات المراكز الصيفية الحصن الحصين لابنائنا وشبابنا من كل الثقافات الهدامة وتعزيز الوعي لديهم بكل المخططات التي تستهدف اختراق الامة من خلال الشباب.
واكد العيدروس رئيس مجلس الشورى في تصريح له خلال زيارته عدد المراكز الصيفية بامانة العاصمة صنعاءبقوله، اننا ونحن نخوض غمار معركة التحرر ضد قوى الهيمنة العالمية بقيادة امريكا ومن ورائها الصهوينية العالمية واذنابها في المنطقة يجب ان نكون على قدر كبير من الوعي بكل ما يحاك من مؤامرات تستهدف القيم الايمانية والاخلاقية لشبابنا التي تسعي تلك القوى الى بثها بين اوساطهم من ثقافات لاتمت للشريعة الاسلامية السمحاء باي صلة.

واوضح العيدروس: ان شبابنا اليوم امام مفترق طرق شديد الخطورة ويحتم علينا جميعا ان نكون عند مستوى المسؤلية في ارشادهم الى الطريق الصحيح وتحصينهم بالعلم والايمان ضد كل الانحرافات التي يسعى اعداء الامة الى جرهم اليها.

وأضاف العيدروس:لقد من المولى عز وجل على الشعب اليمني ان جعل فيهم خصلة الايمان والحكمة والتي هي الاساس المتين والمحفز لان نشحذ الهمم نحو بناء اجيالنا الصاعدة على اسس الهوية الايمانية التي امتاز بها الاجداد ونالوا شرف نصرة الرسول الاكرم صلى الله وسلم عليه وعلى اله.. مؤكدا بقوله:ومن هذا المقام نحث القائمين على هذه المراكز الصيفية ان يبذولوا كل الجهد في سبيل ايصال شبابنا الى المستويات الايمانية والاخلاقة التي تجعلنا نفخر بهم في المستقبل كقيادات في كافة المستويات مشبعين بالوطنية القائمة على الهوية الايمانية..مضيفا العيدروس قائلا:ونؤكد على اهمية الاستفادة من موجهات وارشادات قائد الثورة السيد العلم عبد الملك الجوثي سلام الله عليه الواردة في كلمته التوجيهية خلال تدشين فعاليات المراكز الصيفية وما احتوت عليه من مضامين كفيلة ببناء شباب واعي ومحصن ضد كل اساليب الغزو الثقافي الذي يستهدف امتنا اليمنية بشكل خاص والامة العربية والاسلامية بشكل عام.

واشار بقوله:ولا ننسي ونحن في هذه الصروح العلمية ان نؤكد على اهمية الاهتمام بابناء الشهداء والجرحى والمفقودين وجعلهم في مقدمة الصفوف التعليمية والتأهيلة ومنحهم الامتيازات اللائقة والمناسبة مع حجم التضحيات والبطولات التي قدمها ابائهم في سبيل تحرر اليمن من كل صنوف الهيمنة والوصاية والاستعمار.

واختتم تصريحه بقوله:ختاما نثمن عاليا الجهود المتميزة التى بذلتها اللجنة الإشرافية العليا للمراكز الصيفية في إقامة هذة الدورات التعليمية انطلاقا من مسؤليتها والشكر موصول للأخ خالد المداني رئيس الإشرافية بأمانة العاصمة وكل الأخوة الاستاذه الأجلاء والقائمين عليها..وهي فرصة لنجدد الدعوه للإخوة اؤليا الأمور لتسجيل أبنائهم في هذه المراكز الصيفية للإستفادة من المواد التعليمية التى تقدمها سواء في مجال التربية الإسلامية و اللغة العربية أو بقية العلوم..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى