اجتماعات

مجلس الشورى يناقش تقرير أدائه للعام 2021م وخطته للعام الجاري

مجلس الشورى يناقش تقرير أدائه للعام 2021م وخطته للعام الجاري

عقد مجلس الشورى اجتماعه الأول لدورة الإنعقاد الأولى للعام 2022م، برئاسة رئيس المجلس محمد حسين العيدروس.

واستهل الاجتماع بقراءة الفاتحة على أرواح أعضاء المجلس علي محمد علي الحوثي ،وعبد الملك الحجري، وناصر الرقابي، وأحمد محمد الحربي، وأحمد أحمد قليله، الذين وافاهم الأجل خلال الفترة الماضية من العام الحالي بعد حياة حافلة بالعطاء وخدمة الوطن.

كُرس الاجتماع الذي ضم أمين عام مجلس الشورى على يحيى عبد المغني، لمناقشة تقرير أعمال وأنشطة مجلس الشورى خلال 2021م، وخطة عمل المجلس للعام 2022م.

واستعرض الاجتماع موجزا لتقرير اللجنة المجتمعية لتفعيل دور أعضاء المجلس حول النشاط الميداني لأعضاء المجلس في حملة إعصار اليمن للحشد والاستنفار، وتقرير مهام الوحدة التنفيذية للرؤية الوطنية بالمجلس، والموجهات العامة لنشاط أعضاء المجلس خلال شهر رمضان.

وخلال الاجتماع رفع رئيس وأعضاء مجلس الشورى آيات التهاني والتبريكات للقيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.. مشيدا بالملحمة الوطنية التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية وأبناء القبائل في الدفاع عن الوطن.

وجدد التأكيد على دعم وتأييد المجلس لكل الجهود السياسية والمبادرة التي أطلقها رئيس المجلس السياسي الأعلى، وكذا دعوات قائد الثورة لإنهاء العدوان وإحلال السلام المشرف، بما يضمن استقلال الجمهورية اليمنية ووحدة أراضيها واستقلال قرارها.

ونقل رئيس مجلس الشورى تحيات فخامة المشير الركن مهدى المشاط رئيس المجلس السياسي الاعلى لأعضاء المجلس واللجنة المجتمعية المكلفة بتفعيل دور أعضاء المجلس على الجهود التي بذلت وتبذل في إطار تنفيذ حملة إعصار اليمن للحشد والاستنفار في مواجهة العدوان.

وأشار إلى إشادة رئيس المجلس السياسي الاعلى بالدور الفاعل والبارز لاعضاء المجلس في حل العديد من القضايا الاجتماعية وقضايا الثأر وإصلاح ذات البين وتعزيز التكامل الاجتماعي وتعزيز وحدة الصف الوطني ودعوة المغرر بهم إلى العودة إلى حضن الوطن.

ولفت إلى أهمية أن تعي اللجان الدائمة بالمجلس حجم المسؤولية الملقاة على عاتقها والتي تتطلبها مسيرة العمل الوطني كأولويات في الخطط والبرامج السنوية، وأهمية تناولها وبحثها في إطار المهام الدستورية وقانون المجلس ولائحته الداخلية.

ونوه العيدروس، بجهود أعضاء المجلس على ما بذلوه من جهود في تنفيذ المهام المنوطة بهم ودور اللجان الدائمة في القيام بمهامها ومشاركتها الفاعلة في مختلف الفعاليات الوطنية.. مشيدا بجهود رئيس اللجنة المجتمعية المكلفة بتفعيل دور أعضاء المجلس الدكتور محمد الدرة ونائب رئيس اللجنة المهندس لطف الجرموزي والفريق الفني المساعد وعمليات الحملة وأعضاء المجلس المشاركين في حملة إعصار اليمن لجهودهم في إنجاح الحملة، وكذا جهود الأمانة العامة في تنفيذ مهامها على الوجه الأمثل.

وفي الاجتماع أشاد أعضاء المجلس بالانتصارات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير خلال الفترة الماضية والتي توجت بعملية كسر الحصار الثالثة في العمق السعودي.

واعتبروا عمليات كسر الحصار التي استهدفت مناطق حساسة وحيوية في العمقين السعودي والاماراتي، من ثمار ثبات واستبسال الشعب اليمني وحنكة القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى خلال سبعة أعوام من العدوان والحصار.

وأكدوا على مواقف المجلس الثابتة في دعم كل الخيارات السلمية، والمبادرة التي أطلقها رئيس المجلس السياسي الأعلى، وبما يحقق الأمن والإستقرار في المنطقة والعالم، بالتوازي مع مواصلة دعم الجبهات بالمال والرجال، انطلاقا من حق اليمن المشروع في الدفاع عن أرضه واستقلال قراره.

وأشادوا بالعملية البطولية النوعية التي نفذها أحد الشبان الفلسطينيين مساء الثلاثاء في بني براك بمدينة “تل أبيب”.. معتبرين العملية في إطار الرد العملي والطبيعي على جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني الاعزل ومقدسات المسلمين.

واستعرض الاجتماع تقرير إنجاز المجلس للأعمال والأنشطة المنفذة خلال 2021م، تضمن برامج العمل والأنشطة والفعاليات المتعلقة بالنشاط المجتمعي والتعبوي وحل القضايا الاجتماعية والأنشطة المنبثقة عن الرؤية الوطنية، والأنشطة الميدانية المكثفة للجان المجلس الدائمة في الجهات ذات العلاقة.

وتطرق التقرير إلى المهام التي نفذها المجلس تعزيزاً للدبلوماسية البرلمانية من خلال التواصل مع المجالس المماثلة في رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي، وتعزيز التواصل مع المنظمات الدولية باتجاه دعم مواقف قيادة الدولة تجاه مختلف القضايا الوطنية ورفع الحصار وإيقاف العدوان.

وتضمن أهم الصعوبات والتحديات التي واجهها مجلس الشورى على المستوى المالي والإداري والفني والتي تُعيق سير أداء نشاط المجلس ولجانه الدائمة بالشكل المطلوب والمأمول منه بما ينسجم مع طموحات وخطط نشاط لجان المجلس.

واستمع الاجتماع إلى عرض الأمين العام حول أهداف ومرجعيات خطة المجلس للعام الجاري الرامية إلى تطوير نظام وآلية العمل، وتنفيذ الدور المنوط بمجلس الشورى وفقا لخطة 2022م للرؤية الوطنية، وتجاوز الصعوبات والمعوقات التي من شأنها تفعيل دوره ولجانه الدائمة، والعمل على إصلاح منظومته التشريعية، وتكريس مبادئ التكامل المؤسسي مع المجلس السياسي الاعلى ومجلس النواب والحكومة والقضاء، وتطوير الدبلوماسية الشوروية وفتح قنوات التواصل مع المجالس المماثلة.

وأشار إلى أن الخطة استندت في مرجعياتها إلى اللائحة الداخلية للمجلس والموجهات الرئيسية لقيادة الدولة العليا، والرؤيا الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة، والتطورات المتعلقة بالاوضاع الإنسانية والاقتصادية والخدمية وتبعات استمرار العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وأكد أمين عام المجلس على أهمية التفاعل مع موجهات القيادة الثورية خلال شهر رمضان والمساهمة في الأنشطة والفعاليات المجتمعية وتلمس أحوال الناس والعمل على التوعية بأهمية التكافل الاجتماعي ومحاربة ارتفاع الأسعار والاحتكار.

فيما استعرض نائب رئيس اللجنة المجتمعية لتفعيل دور أعضاء المجلس جانبا من أنشطة ومهام اللجنة المنفذة في إطار العمل المجتمعي لأعضاء المجلس ومشاركتهم الفاعلة في إنجاح فعاليات وأنشطة حملة إعصار اليمن للحشد والاستنفار.

فيما استعرض نائب رئيس الوحدة الفنية للرؤية الوطنية بالمجلس طلال عقلان، مهام واختصاصات الوحدة وأهدافها الرامية إلى وضع مقترحات الخطط الإستراتيجية والتنفيذية وفقا لمحددات الرؤية الوطنية لتطوير أداء المجلس.

وأثرى أعضاء المجلس الاجتماع بمداخلات، أكدت في مجملها على أهمية رفع وتيرة العمل في تنفيذ المهام والواجبات الدستورية والقانونية المساندة للمجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ لترسيخ دعائم العمل الشوروي وتوسيع آفاق المشاركة السياسية.

وأقر الاجتماع تقرير أعمال وأنشطة مجلس الشورى المنفذة خلال العام الماضي، بالإضافة إلى إقرار خطة عمل المجلس للعام 2022م، بعد استيعاب الملاحظات الواردة عليهما.

كما أقر استمرار تكثيف أنشطة أعضاء مجلس الشورى في الدعم اللازم للتحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال خلال شهر رمضان، وترجمة الموجهات التي تضمنها خطاب قائد الثورة في هذا الإطار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى